خمسة أخطاء تجنبها أثناء ترجمة موقعك للتجارة الإلكترونية أو توطينه

"خمسة أخطاء تجنبها أثناء ترجمة موقعك للتجارة الإلكترونية أو توطينه"

إن موقعك الشبكي هو المورد الرئيس لزيادة دخل تجارتك الإلكترونية. ولعمل موقع يخطف الأنظار؛ فيتطلب ذلك استيفاء جميع متطلبات العميل التي قد يطلبها.  فبالتقدم التكنولوجي، تتوفر أدوات وتطبيقات مثيرة للإعجاب، وذلك للتيسير عليك. علاوة على ذلك، إذ أن التسهيلات المُقدمة لتطوير الموقع والتطبيقات تتيح لعملائك تجربة جيدة على موقعك للتجارة الإلكترونية. يمكن للعديد من الشركات مساعدتك في إنشاء وتهيئة موقع للتجارة الإلكترونية سهل الاستخدام.
 

ماذا يعني ترجمة موقع للتجارة الإلكترونية وتوطينه؟

حسنًا، الترجمة تعني ترجمة محتوى موقعك وفقًا للغة التي يحتاجها الجمهور. أما التوطين فهو فن ترجمة ملف تعريف موقعك ومحتواه ورسومه البيانية وفقًا للغة الرسمية لدولة العميل.
ومن ثم، فهذا الأمر يساعد الجمهور من جميع أنحاء العالم على معرفة المنتجات والخدمات التي تقدمها؛ مما يجعلهم يتعرفون على موقعك على نحو أكثر فعالية.
عند ترجمة الموقع وتوطينه، فثمة أخطاء معينة غالبًا ما يقع فيها مطورو الموقع ومديروه. ألقِ نظرة على تلك الستة (6) أخطاء المُشار إليها أدناه، التي تحتاج إلى إصلاحها عند ترجمة موقعك للتجارة الإلكترونية وتوطينه.
 

1. الاستعانة بمترجمين غير أكفاء:

قد يبدو طبيعيًا الاستعانة بأي مترجمين لترجمة موقعك. ومع ذلك، فهذا الأمر لن يجدي نفعًا في كثير من الأحيان. واستخدامك برامج مساعدة متواضعة قد يُدمر موقعك للتجارة الإلكترونية. كما أنه قد يتسبب في تقليل عدد زيارات الجمهور له. أما الاستعانة بمترجمين أكفاء؛ فبذلك أنت تقي نفسك من وقوع كل ما سبق، إضافة إلى ذلك فإن الاستعانة بالترجمة الآلية قد لا تقدم الترجمة الصحيحة لكل كلمة في محتوى موقعك. ففي بعض الأحيان، قد تُغير الترجمة الآلية تركيبات الجمل أو القواعد أو حتى قد تقع في الأخطاء الإملائية لبعض الكلمات. ومن ثم، فأنت بحاجة إلى البحث عن مترجم كفء لترجمة موقعك.
 
 
وثمة خطأ آخر يقع فيه الغالبية؛ يكمن في عدم الاستعانة بمترجم محلي لترجمة موقعهم. فغالبية برامج الترجمة الآلية متاحة، وبالتالي لا تكون على دراية باستخدام الألفاظ المناسبة في الترجمة. لذلك، عليك البحث عن مترجم محلي من مواطني البلد. على سبيل المثال إذا كنت تبحث عن مترجم صيني، تأكد من أنك تستعين بمترجم من بني جلدتهم.
 

2. عدم توطين المحتوى

يُعد توطين المحتوى أمرًا مُهِمًّا باعتباره ترجمة له وذلك ليسهل على الجمهور فهمه. لذا عليك بتوطين موقعك الشبكي للتجارة الإلكترونية باللغة التي يريدها الجمهور. رغم أنها مهمة شاملة؛ فأنها تتطلب بذل مجهود والتفاني في إنجازها لكي تُثمر في نهاية المطاف. بتعريبك لموقعك؛ فانت بذلك قادرًا على تقديم تجربة يسهل على جمهورك في جميع أنحاء العالم استخدامها. وبالتالي، فإن توطين المحتوى يُمَكنك من إنشاء موقع قادرٌ على ملاءمة المعايير الثقافية والاجتماعية لإقليم مُعيّن.
 

3. إهمال تصميم الموقع وتنسيقه

عند استعانتك بأي مترجم، فهذا يُشير إلى أن تعطل موقعك ما هو إلا مسألة وقت. وهنا يكمن العيب الرئيس عند ترجمة موقعك وتوطينه. ومن ثم، لضمان محافظة موقعك على نفس النسق؛ استعن بمترجمين آخرين. وتأكد من تحسين تخطيط موقعك جنبًا إلى جنب مع المحتوى والرسومات. حيث تقدم العديد من شركات تطوير الموقع والتطبيقات خدمات في هذا الصدد.
 

4. تعذر فهم احتياجات العميل

عليك بترجمة موقعك إلى لغة معينة، وعليك بتوطين التصميم والرسومات البيانية والنصوص وكذلك المنتجات توطينًا صحيحًا. ولكن ماذا لو كان أي عميل يرغب في التواصل معك بشأن المنتجات أو الخدمات التي تقدمها؟ هل ستكون قادرًا على فهم ما يقولونه بدون فهم لغتهم؟ للتغلب على هذا الموقف الصعب؛ تأكد من توطينك للخدمات التي تقدمها للعملاء ومساعدة مركز خدمة العملاء أيضًا.
 

5. عدم تحديث التراجم مطلقًا:

يُعد عدم تحديث التراجم مطلقًا لموقعك واحدة من أكبر المشكلات يتعرض لها مالكي الموقع. ففي كل يوم العالم يتطور وكذلك الثقافة العامة في كل دولة. ولإبقاء موقعك متماشيًا مع ثقافة الآخرين؛ تأكد من مراقبتك للترجمات وتحديثها بانتظام على موقعك للتجارة الإلكترونية. فإذا أغفلت تحديث الترجمات، فسيحتوي موقعك على معلومات غير متسقة بلغات مختلفة.    
 
تجنبك لتلك الأخطاء يمنحك موقع متميز يثير إعجاب عملائك. مما يؤدي في النهاية إلى زيادة العائد المادي. ومع ذلك، عليك بتحديث موقعك دائمًا وذلك لتلبية المعايير المتغيرة للسوق. ببذل القليل من الجهد من شأنه أن يفعل المعجزات لموقعك للتجارة الإلكترونية. يُعد جذب انتباه عدد كبير من الجمهور أمرًا ضروريًا لعملك عبر الإنترنت. وسيساعد تقديم الخدمات والمنتجات بلغات مختلفة على استقطاب المزيد من العملاء. لذلك، تأكد من تجنب مثل تلك الأخطاء في المستقبل لجعل موقعك للتجارة الإلكترونية يحقق الغرض من إنشائه.