دراسة حالة لتعريب أجهزة نقاط البيع

Joined puzzles reflecting the partnership concept
 

العميل: Posiflex    الموقع الإليكتروني: www.posiflex.com

 
 

انضم إلى شركاء النجاح عند تعريب الحلول وتمكينها في التحول من اليسار إلى اليمين

شركة POSIFLEX

تأسست شركة POSIFLEX  عام 1984، إذ تعمل في مجال تصميم أجهزة الكمبيوتر وصناعتها وملحقاتها، حيث بدأت تحولها عام 1991 بالالتزام بتصميم أنظمة إدارة نقاط البيع والمنتجات الملحقة وإنتاجها بجودة عالية، وبدأت التسويق لمنتجات صانعي العلامة التجارية الأصلية حول العالم باسم العلامة التجارية POSIFLEXعام 1996، والآن يتم التسويق لها حول العالم كإحدى العلامات التجارية الرائدة في الصناعة، كما أسست فروعًا ومكاتب لها في العديد من البلدان (مثل: الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وهولندا وألمانيا واليابان والهند والصين وسنغافورا وكوريا وماليزيا) لتقديم خدمات محلية محسنة.
 

الدوافع وراء التعريب؟

إن طباعة الفواتير و/أو بطاقات الأسعار باللغة العربية لم تكن ممارسة شائعة في سوق الشرق الأوسط حتى قرر العديد من وزراء التجارة والاستثمار في منطقة الخليج وجوب استخدام اللغة العربية في كل الفواتير وبطاقات الأسعار وعروض الأسعار والمطبوعات والإعلانات والقسائم وغيرها، إذ يجب أن يتعرف المستهلك على المعلومات كافة حول البضائع والخدمات التي سيتحصل عليها باللغة الأم في المنطقة وفقًا لمتطلبات نظام البيانات التجارية.

ومن ثم يجب أن تضمن جميع المؤسسات والأسواق والمتاجر أن كل أنظمتها تدعم اللغة العربية كلغة أولى، مع إمكانية استخدام اللغة الإنجليزية كلغةً ثانية.

بالنسبة لشركة POSIFLEX، فقد كان هذا الأمر هو المحرك من أجل البدء في اختبار أجهزتها على مختلف الأنظمة التي تعمل باللغة العربية للتأكد من استيفائها للمتطلبات الجديدة للسوق بوصفها رائدًا في قطاع نقاط البيع.

 

 

"لعبت سعودي سوفت، باستخدام إمكانياتها في التعريب، دورًا رئيسيًا في رحلة POSIFLEX لأن تصبح المصنِّع رقم واحد في قطاع نقاط البيع في العالم العربي، وإننا ممتنون جدًا لشراكتنا معها." 

السيد جاريث كورنيش

نائب رئيس شركة POSIFLEX – المبيعات

 

 

دوافع الشراكة مع سعودي سوفت؟

إن سعودي سوفت رائدة السوق العربية منذ 1983؛ فبجانب خبرتها في مجال البرمجة وأجهزة الكمبيوتر، فهي إحدى الشركات الرائدة في سوق التعريب، ومن هنا كانت الشريك المثالي لهذه المهمة، لذا وقَّعت شركة Posiflex تايوان اتفاقية تطوير برمجيات مع سعودي سوفت لتطوير برمجياتها لضمان عمل برامج تشغيل Posiflex على نحو مناسب مع مختلف صفحات التعليمات البرمجية على مختلف المنصات وكذا معالجة سمات العرض من اليمين إلى اليسار.

 

التحديات

تتألف بيئة نقاط البيع النموذجية من أجهزة نقاط بيع وبرنامج تشغيل وتطبيق برمجي للطباعة.
ولمَّا كانت شركة Posiflex تصنِّع العديد من طرز/إصدارات نقاط البيع كان لزامًا عليها ابتكار برامج تشغيل قادرة على العمل على العديد من المنصات، إذ لم يكن دعم العربية حلًا ملائمًا لجميع الحالات، وحينها اتخذ السيد جاريث كورنيش (نائب رئيس شركة Posiflex – المبيعات) قرارًا بالاستعانة بمحترفي التعريب للمساعدة على تحديد المشكلات، وقد توصلوا إلى حل بالتأكيد.

 

أسلوب العمل

نطاق البحث: بدأ نهجنا باختبار طريقة عرض اللغة العربية باستخدام منصات الاختبار التي اختارتها لنا شركة Posiflex، وقد وجدنا العديد من المشكلات، وفيما يلي بعضًا منها:
  - الخط: على الرغم من أن الخط العربي قد تم كتابته بالفعل على أجهزة نقاط البيع، لم تتمكن تلك الأجهزة من عرض الأشكال/الأبجدية كاملة.
  - لم يكن بمقدور برنامج التشغيل باللغة الإنجليزية التعامل مع أشكال الحروف العربية المختلفة مثل: (ب، بـ)، لذا لم يتم تحقيقها أو طباعتها على نحو صحيح.
  - صفحة التعليمات البرمجية: ليس بالضرورة أن تستخدم مختلف التطبيقات صفحة التعليمات البرمجية العربية نفسها، على سبيل المثال: قد تستخدم بعض التطبيقات القديمة صفحة (صفحات) تعليمات برمجية مختلفة عن تطبيقات نظام التشغيل Windows.
  - طرز نقاط البيع المختلفة مثبت عليها العديد من برامج التشغيل، لذا هناك طرق عرض مختلفة أثناء معالجة اللغة العربية.

 

الاستشارة المقدمة: تقرير تمت مشاركته مع فريق التطوير/الدعم في تايوان لمجموعة مختلفة من السيناريوهات مع محترفين ومستشارين في محاولة لتناول التحديات المتنوعة، وكذا كيفية العمل على تمكين أجهزة نقاط البيع باللغة العربية، وكان الاختيار من بين:
      - تغيير برامج التشغيل وعندها سيكون من الضروري تحديث برنامج التشغيل على نحو يدعم العربية مع كل تحديث أو طراز.
      - تصميم حل أساسي بحيث لا يتطلب معه تغيير برامج التشغيل لمختلف الطرز.

 

الحل

قررنا وضع حل يتم معه إجراء تغييرات مفردة أو متمركزة (في مكان واحد) من دون تعديل كل برنامج تشغيل لكل طراز.
فيما كان الحل عبارة عن وضع مكتبات عربية مع واجهات لبرمجة التطبيقات من أجل تمكين التطبيقات المختلفة من استخدام برامج تشغيل أجهزة Posiflex من دون استبدال برامج تشغيل الجهاز أو تغييرها.
كانت هذه المكتبات قادرة على التعامل مع:
-  صفحات التعليمات البرمجية العربية (الترميز الموحد،CP 864 وغيرهما).
-  سمات العرض العربية، مثل: تشكيل الحرف التلقائي، التفاف النص، ترتيب قراءة النص، المحاذاة.
- الطباعة ثنائية اللغة (نص وإيصالات بالعربية/الإنجليزية).
- الأرقام.
- المنصات المتعددة والإصدارات المختلفة للغتي البرمجةJava  و.Net ونظام التشغيل Windows 32 المتوفرة.

 

التعريب الكلي

قررت شركة Posiflex  الانتقال إلى المرحلة التالية نتيجةً لنجاح المنتجات في المنطقة، فقد كان الحصول على أجهزة يمكنها طباعة الإيصالات باللغة العربية أمرًا كافيًا، لكن من أجل تقديم تجربة متكاملة للمستخدمين المتحدثين بالعربية؛ قررت Posiflex الاستعانة بخبرات سعودي سوفت في تعريب موقع الويب والكتيبات الإرشادية وغيرها، فكلما ابتاع الناس ما يمكنهم قراءته، زادت حصة Posiflex من السوق في المنطقة، كما ساعد هذا الأمر، في الوقت نفسه، سعودي سوفت على استغلال خبرتها في تقديم خدمات الترجمة وحلول التعريب المتكاملة إلى أحد عملائها المرموقين.

 

النتائج وعائد الاستثمار والخطط المستقبلية

إن التعاون الوثيق بين Posiflex وسعودي سوفت أدى إلى تربع الأولى على قمة التصنيف في قطاع تصنيع نقاط البيع في منطقة الشرق الأوسط على نحو ثابت منذ عام 2015، إذ صممت Posiflex منذ عام 2016 على المضي إلى ما هو أبعد من أعمال نقطة البيع ومواصلة توسيع نطاق عملها ليشمل حلول الخدمة الذاتية (منتجات KIOSK) وعدة أسواق رأسية تخدم منصات إنترنت الأشياء فيما بين المؤسسات التجارية التي يتم تمكينها عن طريق جهاز كمبيوتر مدمج، فيما تتطلع Posiflex مع امتلاكها لأنظمة المعلومات لمنتجات Kiosk (www.kiosk.com) وPortwell (www.portwell.com) إلى مواصلة علاقتها التجارية مع سعودي سوفت وتوسيع نطاق وجودها في العالم العربي.