كيف أثر فيروس كورونا (كوفيد-19) على توطين الألعاب

""

يحذر العالم بأكمله من فيروس كورونا أو كوفيد-19. يزداد الوضع سوءًا وتفيد التقارير بأن عددًا كبيرًا من الناس يصابون بالعدوى كل يوم. حتى الآن، فإن كوفيد-19 لا يزال قيد البحث، ولا يزالون يطورون صيغة لقاحه بمساعدة منظمة الصحة العالمية (WHO)، وتم تطوير أكثر من 20 علاج حول العالم في الوقت الحالي.
ما هو فيروس كورونا؟
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ينتمي فيروس كورونا لعائلة كبيرة من الفيروسات التي تؤثر على كل من الحيوانات والبشر، من المعروف أن العديد من فيروسات كورونا تسبب حالات عدوى في الجهاز التنفسي بالنسبة للبشر ابتداءً من الزكام وصولًا إلى الأمراض الأكثر حدة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ومتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (SARS).
يعد فيروس سارس أكثر حدة عن كوفيد-19؛ إلا أنه أقل عدوى باعتباره نوعًا من أنواع فيروس كورونا، ولا يوجد تفشي لفيروس سارس في أي مكان في العالم منذ عام 2003.
يعد كوفيد-19 هو أحدث اكتشاف لفيروس كورونا، اكتشف لأول مرة في ديسمبر عام 2019 عندما بدأ التفشي في مدينة ووهان، الصين.
ما أعراض فيروس كورونا؟
تشمل أعراض فيروس كورونا الحمى والتعب والسعال الجاف وضيق وصعوبة في التنفس، وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو سيلان الأنف أو التهاب الحلق أو الإسهال. في الحالات الأكثر خطورة، يمكن للعدوى أن تسبب التهابًا رئويًّا ومتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد والفشل الكلوي بل وحتى الموت.
يمكن أن يلتقط البشر الفيروس ولكن تظهر أعراضه في فترة تتراوح بين يوم إلى 14 يومًا، عادة حوالي خمسة أيام.
يتعافى حوالي 80% من الأشخاص المصابين من كوفيد-19 دون الحاجة إلى علاج خاص، وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد من كل 6 أشخاص مصابين وتزداد الصعوبة في التنفس. إن الأشخاص الذين تزداد احتمالية إصابتهم بأمراض خطيرة هم كبار السن والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري.
 
تأثير فيروس كورونا على صناعة توطين الألعاب
تعدُّ صناعة ألعاب الفيديو عالمًا واحدًا كبيرًا، يفكر مطورو الألعاب في توطين ألعابهم للوصول للمزيد من اللاعبين حول العالم وزيادة أرباحهم، وتعدُّ مؤتمرات الألعاب واحدة من أكثر أنشطة المشاركة قوة وفعالية للمترجمين ومطوري الألعاب؛ إليك أمثلة على بعض مؤتمرات الألعاب حول العالم والتي تشمل:
يزور مطورو الألعاب والناشرون ومقدمو الخدمات؛ مثل هذه الفعاليات بشكل سنوي ويأتون من كل أنحاء العالم للمشاركة فيها. على سبيل المثال، فقد ذكرت إحدى هذه الفعاليات أن الحاضرين عادة ما يمثلون حوال 38 دولة.
لا يُنصح بالسفر إلى الخارج بسبب الأوضاع الحالية المتعلقة بفيروس كورونا وتأثيره المُعدي للغاية لمحاولة العالم في احتواء الوباء؛ ولذلك يُنصح بعدم المشاركة في التجمعات العامة.
التحديثات المهمة لمؤتمر مطوري الألعاب (GDC) لعام 2020
نشر مؤتمر مطوري الألعاب (GDC) آخر المستجدات على موقعهم الإلكتروني يوم الجمعة الموافق 28 فبراير 2020، عقب تفشي فيروس كورونا العالمي معلنًا أن مؤتمر مطوري الألعاب تم تأجيله بعد انسحاب شركات كبرى منها Epic Games وMicrosoft وSony وفيسبوك وElectronic Arts (EA) وUnity وAmazon للأسباب نفسها.
قام كل العارضين الصينيون الذين يعتزمون الذهاب إلى مؤتمر مطوري الألعاب (GDC) بتأجيل حضورهم لعام 2021.
أشار الإعلان إلى أن:
"بعد التشاور الوثيق مع شركائنا في صناعة تطوير الألعاب والمجتمع حول العالم، اتخذنا قرارًا صعبًا بتأجيل مؤتمر مطوري الألعاب في شهر مارس هذا.
بعد أن قضينا الأعوام الماضية في تحضير العرض بمساعدة مجالسنا الاستشارية والمتحدثين والعارضين وشركاء الفعالية، نشعر باستياء وخيبة أمل حقًا لعدم تمكننا من استضافتك في الوقت الحالي.
نريد أن نشكر جميع عملائنا وشركائنا لدعمهم ومناقشتهم المفتوحة وتشجيعهم. وكما يذكرنا الجميع، تحدث أشياء عظيمة عندما يتحد المجتمع ويتواصل في مؤتمر مطوري الألعاب."
أكد مؤتمر مطوري الألعاب أنهم ينوون استضافة فعالية مؤتمر مطوري الألعاب لاحقًا في الصيف وسيقومون بمشاركة المزيد من المعلومات حول خططهم في الأسابيع المقبلة. يمكن للحضور استرداد تكلفة التذاكر، فمن غير الواضح حتى الآن كيف يمكن لمؤتمر مطوري الألعاب استضافة الفعالية في الصيف في حين أنها مليئة بالفعل بمؤتمرات الألعاب منها Gamescom وPax Prime وE3 والتي قد تتأثر بفيروس كورونا.
  
 
كيف تستعد لفيروس كورونا؟

-اغسل يديك باستمرار بالماء والصابون أو افركهما جيدًا بمطهر كحولي.

-ابتعد مسافة متر واحد على الأقل عن الأشخاص الذين يسعلون أو يعطسون.

-تعد صحة الجهاز التنفسي ضرورية، ولذلك احرص على تغطية الفم والأنف بمرفقك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس وتخلص من المنديل بعد ذلك فورًا.

  • إذا كنت ترغب في ارتداء القناع، تأكد من أن الجانبين مغلقين بإحكام.
  • اطهِ اللحوم والبيض جيدًا.
  • تجنب اللمس غير المحمي للحيوانات.
  • تجنب ملامسة العينين والأنف والفم؛ لأنه يمكن لليدين نقل الفيروس إليها، ومن ثم يمكن للفيروس أن يدخل جسمك ويجعلك مريضًا.
  • ابق في المنزل إذا شعرت أنك لست بخير أو لديك حمى أو سعال أو صعوبة في التنفس واطلب العناية الطبية.
  • ابق على اطلاع بآخر الأخبار حول كوفيد-19.
 
نتمنى للجميع اجتياز هذه الأزمة بأقل خسائر؛ لذلك علينا جميعًا التعاون معًا.