لماذا نحتاج إلى ترجمة الألعاب؟

الحاجة إلى تعريب الألعاب

​​من السهل علينا هذه الأيام أن نلعب الكثير من الألعاب على مختلف المنصات، مثل الموبايل وجهاز الكمبيوتر وعبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي حيث يكون من السهل على الملايين الوصول إليها.
إن إحدى أوجه الترفيه بالنسبة للاعبين أن يحصلوا على لعبة طورت خصيصًا لهم من جانب السياق الثقافي، فإذا كنت تعمل على إنتاج لعبتك بلغتك أو ثقافتك وحدها، فقد تخسر فئة عريضة من اللاعبين المحتملين!
إن استهداف اللاعبين بلغاتهم الأم سيضيف مصداقية وسيشجع المزيد منهم على تحميل اللعبة ولعبها، خاصة وأنك في حاجة لطرق أبواب جميع الفئات، وسيؤدي هذا الأمر في المقابل إلى إيجاد حاجة مستقبلية لتوطين الألعاب.
فيما يعد توطين الألعاب طريق سهلة لإرضاء عميلك ووفقًا لذلك الوصول إلى أسواق أوسع ولاعبين أكثر.
علاوة على ذلك، عند تحديد الأسواق التي سيتم التوطين إليها سيكون مطلوبًا من منتجي الألعاب استيعاب احتياجات السوق من الجانب الثقافي واللغوي ونسبة انشغالها بالألعاب وغيرها، وذلك من أجل اتخاذ قرار بما إذا كانت الألعاب مقبولة في السوق أم لا، وكلما تعمقت في كل ثقافة، أدركت مدى ملاءمة لعبتك التي تم توطينها للسوق ونسبة مبيعاتها، على سبيل المثال: يمكنك توقع نجاحًا كبيرًا في الشرق الأوسط للعبة من نوع سباق السيارات، لذا كلما اشتملت على لغات متعددة، أصبح اللاعبون سعداء عند لعبهم لعبتك في كل ثقافة.

 

الأمر يستحق العناء

إن الشركات التي تركز على سوق بعينه وتتناوله بلغاته الأم تقلل خطر إهدار المال على التوطين أو تتجنب تحديات السوق، على الرغم من ذلك لا يعد هذا الأمر عملًا كاملًا بنسبة مائة بالمائة لصناعة الترفيه، خاصة الألعاب، وطبقًا لتقرير Newzoo  Global Games Market Report  فإن عدد اللاعبين حول العالم سيتزايد من 1.21 مليار لاعب إلى 1.55 مليار لاعب، أما ألعاب الهاتف ستتزايد بمعدل سنوي يبلغ 19% للهواتف الذكية و48% للأجهزة اللوحية، بأرباح 19.9 مليار دولار و10.0 مليار دولار في 2016 على التوالي، كما أنها ستستحوذ على نسبة 27.8% من حصة السوق، بزيادة تصل إلى 10% مقارنة بهذا العام.
 
المصدر: https://newzoo.com/
 
استعد!
إذا كنت ترغب في التوسع عالميًا، فعليك بتوطين الألعاب، فالترجمة والتوطين هما الحل للاستثمار في السوق، كما أن تجاوز عقبات اللغة هي الأداة للوصول إلى المزيد من المستخدمين، لذا عليك أن تكون سباقًا بدءًا من مرحلة التطوير لضمان أن لعبتك بإمكانها أن تستوعب الكثير من اللغات وتتمكن من توطينها.
-          التأكد من أن الرموز النصية لا تتبع الأنماط التقليدية
-          استيعاب المواءمة المختلفة للغات (النص والتخطيط)
-          إنشاء خطوط مختلفة لتناسب اللغة المستهدفة (النوع، الأسلوب، المقاس، شكل الحرف، غيرها)
إذا كان لديك أي سؤال حول توطين الألعاب، فسنكون سعداء لمتابعة المناقشة.